القائمة الرئيسية

الصفحات

المكافح العنيد لظاهرة التفخيد ج7

 الحلقة السابعة من الكتاب المترجم Butt in chair ^_^

و ترجمته العامية "المكافح العنيد لظاهرة التفخيد :v " 

ترجمة إسلام عماد للتواصل مع الكاتب اضغط هنا 

عن علاج لظاهرة الكسل اللى بتمنع المؤلفين من بدء كتابتهم لأعمالهم الادبية..


الحلقة السابعة :

المخاوف كتير...بس ليها حل


الخوف من الفشل حاجة مرعبة فعلاً, لكن تيجي ايه جنب انك مش هتقدر تحقق احلامك في الكتابة أبداً ؟

يبقي نبدأ نعالج الخوف من الفشل بالخطوات دي:

1- تقبل خوفك من الفشل...دا اهم حاجة تقدر تعملها لنفسك. الفشل هيحصل هيحصل, محدش بينجح من اول مرة بشكل مفاجئ, لازم فشل في البداية و بعدها يبدأ النجاح يظهر تدريجياً مع الوقت و الاجتهاد. بمجرد ما تتقبل وجود الفشل كجزء من الحياة, هتقدر تستغل خوفك من الفشل كبنزين يحركك لقدام.


2-اتحرك....مادام الفشل بيسبب لك شلل, يبقي لازم تبدأ تتحرك. اتحرك عشان تحقق احلامك, ابدأ اكتب قصة قصيرة, او ابعت القصيدة اللى ألفتها للمسابقة الفلانية..اعمل اي حاجة غير القعود. الحركة هتساعدك تغير الظروف اللي رابطاك.


3- استمر في الحركة...لو سألت اي حد ناجح, هيقولك ان النجاح مظهرش من اول محاولة, ويمكن ظهر بعد 100 محاولة! الخلاصة انك لو يأست, هتفشل. لكن لما تستمر ف المحاولة, هتوصل ف النهاية.

كل ما تحس ان الخوف بيعطلك, اسأل نفسك سؤال "ياتري كنت هتصرف ازاي, لو عارف اني مش هفشل ابداً ؟"


4- اتعلم من كل مرة تفشل فيها..هتبقي كتابتك قوية, لما تعرف ايه الضعيف اللى كتبته, و متكتبهوش تاني.


5- استمر في الايمان بنفسك...اهم حاجة تقدر تعملها لمستقبلك ف الكتابة, انك تفضل واثق ف قدراتك, وانك تقدر علي اي شئ, و انك الافضل دايماً. 


ساعد نفسك دلوقتي بانك تراجع ماضيك, و تعرف ايه اللي فشلت فيه, لأننا اكيد كلنا فشلنا قبل كده, وبعد ما تقرا قايمة الفشل بتاعك, لاحظ انك فشلت كل دا, و مازلت عايش, و مازلت بتتطور و تتحسن, ساعتها هتعرف ان الفشل هيبدأ يبعد عنك...و مهما حصل, متخليش الرفض يقلل من ثقتك ف نفسك.

و بكده نوصل للنوع التالت..الخوف من الرفض.

هل بتخاف من ان حد يرفضك او يرفض كتابتك ؟

مؤلفين كتير عندهم الخوف دا..لكن الخوف من الرفض هو قلة ثقة بالنفس, وللاسف ممكن يكون بسبب عقدة طفولة..دايماً اهلك كانوا بيقارنوك بابن خالتك ؟ هما بيفتكروا انهم كده بيحفزوك تتحسن, لكن للاسف دا بيسبب قلة ثقة بالنفس.

هل كنت بتحس بخيبة الامل, لما تلاقي اللي قدامك مش مقدر المجهود اللى بذلته علشانه ؟

هل مريت ف حياتك بتجارب رفض كتيرة ف مجالات مختلفة, و من ساعتها بقي جواك رد فعل سلبي تجاه المواقف اللى زي دي؟

طب لو مش متأكد انك عندك الخوف دا ولا لأ..دي علامات مميزة ليه:

- مش بتساعد نفسك او تدافع عنها ف المشاكل

- خايف تبعت كتابتك لحد عشان يقراها

- خايف ان حد يقرا الكتابة اللى بتكتبها

- لما يجيلك افكار او اقتراحات, بتسكت و مش بتقولها قدام الناس

- مش واثق ف نفسك ولا ف كتابتك

- مش بتحب تجرب ف حاجة فيها مخاطرة (او بتخاطر بس بشكل نادر)

- فاكر ان كل المؤلفين احسن منك

- عمرك ما قررت تجري ورا حلمك


لكن متخافش, لما يحصل لك رفض, بيبقي الرفض للكتابة بس, مش ليك انتا شخصياً...دا مش رفض, دا عملية اختيار عادية...طبيعي مرة تصيب, و مرة تخيب.

خلي الرفض دا وسيلة لتحفيزك علي الوصول للافضل دايماً, عندك مثلاً ستيفن كينج, ياما اترفض له قصص, و كان بيجمع جوابات الرفض دي, ويعلقها علي سقف اوضته عشان يفضل شايفها دايماً اول ما يصحي و قبل ما ينام.

انك تكتب كتير و تترفض كتير, احسن من انك متكتبش خالص....و اعتبر الرفض دا طريقة تعرف بيها رأي الناس ف كتابتك, بحيث تصلح الناقص فيها, او تحسن الضعيف منها.


ف حلقة بكرة, هنعرف ازاي نتخطي الخوف من الرفض, و معاه كمان الخوف من اننا منبقاش كويسين كفاية...

----------------

انتظروا كل يوم حلقة من الكتاب اللطيف دا, و اتمني يكون مفيد ليكم و ليا, و يساعدنا كلنا علي تخطي الكسل و البدء في كتابة افكارنا و احلامنا ^_^


و بإذن الله بقية الحلقات هتنزل ف نفس الهاشتاج دا لسهولة متابعتها للي حابب..

#butt_in_chair

هل اعجبك الموضوع :
انا مخرج وروائي وسيناريست وعملت بعدد من الوظائف داخل الحقل السينمائي

تعليقات

التنقل السريع